مركز الإبداع وريادة الأعمال

وحدات المركز

وحدة الابتكار والتطوير

تقدم الوحدة خدمات التوعية والتوجيه والدعم لتطوير ابتكارات طلاب الجامعة ممن يمتلكون فكرة ابتكارية أو مشروعا ابتكاريا ذو قيمة. وتشمل الخدمات لا على سبيل الحصر:

          ‌أ-         تقديم ورش تدريبية ومسابقات في مجال البحث والتطوير للابتكارات. 

        ‌ب-      المساعدة في تصميم وبناء النماذج الأولية للمنتجات.

        ‌ج-       تقديم خدمات الاستشارات لتطوير الابتكارات.        

        ‌د-       استكشاف وتقييم مشاريع التخرج الطلابية في سبيل تحويلها لاحقاً لمنتجات وشركات ناشئة

وحدة ريادة الأعمال

  تهدف الوحدة لتوعية وتأهيل ودعم الطلاب المبتكرين في مهارات ريادة الأعمال وتأسيس الشركات الناشئة. وتشمل خدمات الوحدة لا علىسبيل الحصر:

          ‌أ-         تقديم ورش تدريبية ومسابقات في مجال ريادة الأعمال.

        ‌ب-      استضافة فعاليات ومسابقات ريادة الأعمال.

        ‌ج-       تقديم خدمات الاستشارات لرواد الأعمال لتطوير نماذج العمل التجارية.

          ‌د-        التواصل مع المستثمرين بغرض التحول التجاري والاستثمار في الابتكارات والشركات الناشئة. 

وحدة نقل التقنية وبراءات الاختراع

تقدم الوحدة خدماتها لأعضاء هيئة التدريس والباحثين الذين لديهم ابتكارات ذات قيمة اقتصادية وطنية نابعة من أبحاث علمية متقدمة. وتشمل خدمات الوحدة ما يلي:

        ‌أ-         تقديم ورش تدريبية وتوعوية في مجالات نقل التقنية وبراءات الاختراع.

        ‌ب-      التنسيق مع عمادة البحث العلمي لدعم الأبحاث ذات القيمة الابتكارية في مجالات الإنفاق العالي في المملكة.

        ‌ج-       حماية الابتكارات التقنية ذات القيمة في مكاتب براءات الاختراع المحلية والدولية.

        ‌د-        تقديم خدمات الاستشارات لأعضاء هيئة التدريس والباحثين في مايتعلق بنقل التقنية وحماية الملكية الفكرية.

    ‌  ه-   تقديم برامج الدعم لابتكارات أعضاء هيئة التدريس في سبيل الوصول بها لمستويات أعلى في مؤشر مستويات النضج التقني (Technology Readiness Levels TRL).

 

وحدة حاضنات الابتكارات المتقدمة

تقدم الوحدة خدمات الاحتضان والدعم والتمويل لمراكز الابتكار المتقدمة والتي يتم إنشائها في المركز في سبيل تكوين محفظة ابتكارات متقدمة في مجالات تخصصية محددة وذات قيمة وطنية. 

وحدة مسرعات الأعمال

تهدف وحدة مسرعات و حاضنات الأعمال إلى مساعدة الرياديين و تحويل أفكارهم إلى مشاريع مربحة من خلال تقديم إرشاد ودعم مالي وفرصة الوصول إلى المرشدين. حيث تهدف الوحدة إلى مساندة الطلاب من خلال برنامج محدد على التحفيز خلال فترة محددة. حيث توفر المسرعات خدمات مماثلة من خلال معسكرات التدريب السريعة والمكثّفة والتي يمكن أن تستمر من ثلاثة إلى تسعة أشهر. فهي توفر مساحات لقاءات وتدريب والذي قد لا يكون كبيراً وشاملاً بقدر الحاضنات غير أن هذا المفهوم يتطور تدريجياً. الافتراض السائد هو أنك إن حصلت على استثمار وكنت تتطلع للحصول على إرشاد، أو لديك شركة ناشئة نشيطة ولا تريد التخلي عن أسهمك فيها، فعليك اختيار الحاضنة. وفي المقابل، إذا كنت أقرب إلى مرحلة الفكرة أو كنت تريد التخلي عن بعض أسهمك في المشروع والحصول على استثمار ، فالمسرعة قد تكون الأفضل.


وحدة الشراكات وخدمة المجتمع

تقوم هذه الوحدة بمهمة تفعيل الشراكات مع الجهات المختلفة سواءً كانت جهات حكومية أو خاصة أو دولية بهدف دعم الإبداع والابتكار وريادة الأعمال في الجامعة. وتشمل خدماتها التواصل الفعال وعقد الشراكات وتفعيل البرامج المشتركة مع الجهات الحكومية وغير الحكومية الداعمة للابتكار وريادة الأعمال.

 وللوحدة أيضا دور مهم في عملية التنسيق مع الشركات والمؤسسات المانحة لأموال المسؤولية الاجتماعية وذلك لدعم المشاريع الريادية المتبناة من قبل المركز. 

وحدة تشغيل معامل الفاب لاب

هي الوحدة المسؤلة عن إدارة و تشغيل وحدة الفاب لاب, لمساندة مشاريع مسرعات الأعمال الريادية. ويمكن ترجمة المصطلح الإنجليزي FabLab

 إلى "مختبر التصنيع" أو "ورشة التصنيع". البادئةFab  هنا هي اختصار للكلمة Fabrication والتي تأتي بمعنى "التصنيع"، أو "التركيب"، أو تجميع الأجزاء الصغيرة في مكوّن واحد فعّال. ومختبرات التصنيع هذه شائعة في المجتمعات المهتمة بالقيمة العلمية والإنتاجية إذ يوجد منها لليوم مايقارب الـ 200 مختبراً حول العالم. كل "فاب لاب" يحتوي عادة على أجهزة تشغلها كمبيوترات يتم من خلالها إعداد التصاميم الأوليّة للمنتجات التي ستخرج من الفاب لاب بعدما يتم تصنيع أو تركيب هذه المنتجات داخل الفاب لاب أيضاً. إذاً فالفاب لاب هو عبارة عن مصنع مصغر مفتوح للهواة أفراداً ومجموعات, بكل ما يرافق هذا المصنع من بيئة عمل، وإجراءات سلامة، وتمازج أفكار بين المصممين والفنانين والمبرمجين والمهندسين والمسوقين الذين سيتقاسمون تلك البيئة.

من هنا لا نستغرب أن إطار منشأة الفاب لاب قد تمت بلورته بدعم من جامعة MIT قبل أكثر من عقد من الزمن ضمن مادة أكاديمية عنوانها: "How To Make (Almost) Anything"أو: كيف تصنع تقريباً أي شيء، قبل أن تتحول الجملة إلى واقع مجسّد تم استنساخه وتطويره حول العالم لتصبح ورش الفاب لاب أشبه بمصانع صغيرة يتقاسم مواردها الأفراد لأوقات محدودة ولأجل إنتاج سلع قد تكون للاستهلاك الشخصي أو التوزيع المحدود. بل إن بعض هذه الورش بما تدره من مدخول وما تثريه من مواهب قد تمثل عماداً لمجتمعات بأسرها كما هو مشاهد في الفاب لاب الشهير بالعاصمة الآيسلندية (ريكيافيك). معظم الأدوات التي نستخدمها في حياتنا اليومية يمكن تصميمها وتصنيعها في أي فاب لاب مزود بالعتاد اللازم؛ بدءاً من التصاميم الفنية المطبوعة على الملابس أو على أي مسطح يمكن تخيله، إلى قطع الأثاث، مروراً بتشكيل وإنتاج كل ماهو بلاستيكي: سلاسل المفاتيح، إطارات النظارات، أغلفة الهواتف الجوالة، المكونات الثابتة للأجهزة الكهربائية الإلكترونية والمكونات المتحركة لأي آلة ميكانيكية يمكن تصورها.. بكل الأشكال والألوان المتخيلة.

وحدة الجرافيك

تهدف هذه الوحدة إلى توظيف الفنون الجرافيكية لنشر ثقافة الإبداع والابتكار في مجال ريادة الأعمال وتسويق الأعمال الإبتكارية والريادية  التي تنتج عن الأفكار الإبداعية  للموهوبين . من خلال تقديم دورات تدريبية في مجال التصميم الجرافيكي ، واستشارات جرافيكية. كما تهدف الوحدة إلى عقد شراكات متنوعة مع الجهات الداعمة لفنون الجرافيك. كذلك تطوير منتوجات رقمية لدعم ثقافة الإبداع الجرافيكي بين طلاب الجامعة وخريجيها.


أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 7/18/2017 11:39:09 AM